التخطي إلى المحتوى الرئيسي

اختصاصات المركز ومهامه

يُمكن تلخيص اختصاصات المركز ومهامه فيما يلى:-
1.     وضع إستراتيجية لضمان الجودة مع  تحديثها بصورة دورية فى ضوء  المتغيرات والمستحدثات بكافة أنواعها ومستوياتها (محلياً أو عالمياً) مع اقتراح الآليات اللازمة لتنفيذها داخل كليات ومعاهد وإدارات ووحدات الجامعة بعد إتمام إجراءات اعتمادها من مجلس الجامعة.
2.     متابعة تنفيذ استراتيجية ضمان الجودة بكليات الجامعةومعاهدها وإداراتها ووحداتها.
3.     العمل على أن يكون المركز حلقة اتصال بين الجامعة وبين الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.
4.     متابعة وتقييم الأداء وضمان الجودة بكليات الجامعة ومعاهدها في ضوء معايير الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد .
5.     دعم الكليات والمعاهد التي أصبحت في وضع يسمح لها بالتقدم لطلب الاعتماد المؤسسي أو الأكاديمي لبرامجها من خلال تعريفها بوسائل وإجراءات التقدم للاعتماد.
6.     تحليل نتائج أنشطة تقويم الأداء وضمان الجودة بكليات الجامعة ومعاهدها، ورفع نتائج التحليل بصفة دورية إلى مجلس الجامعة.
7.     متابعة تطبيق الخطط الاستراتيجية للكليات وتقييمها سنويا.
8.        إعداد دراسات قياس الأثر والمردود لمشروعات الجودة والاعتماد التى تمت بالجامعة والاستفادة منها فى إعداد خطط التحسين.
9.        مراجعة تقارير تقويم الأداء بالكليات ومتابعة الإجراءات التصحيحية والوقائية التى اتخذتها الكليات، ورفع تقرير عنها إلى مجلس الجامعة.
10.تقديم الدعم الفني  لوحدات ضمان الجودة بكليات الجامعة ومعاهدها .
11.إعداد التقارير الخاصة بتحديد موقف الكليات من التأهيل للاعتماد، ورفعهاإلى مجلس الجامعة.
12.تصميم الاستبيانات (Questionnaires) التي تساعد في متابعة العملية التعليمية ، والبحث العلمى ،والخدمات الجامعية، ومتابعة الخريجين، ... وغيرها.
13.ترسيخ مفهوم تطوير الأداء وضمان الجودة بالمنظومة الجامعية.
14.تنظيم دورات تدريبية فى مجال نظم الجودة والتأهيل للاعتماد وفق خطة متكاملة للتدريب تشمل أعضاء هيئة التدريس والمعاونين والإداريين والفنيين بكليات الجامعة، وقياس مردود تلك الدورات بصورة دورية.
15.إجراء زيارات دورية للكليات لمتابعة النواحي الفنية لنظم الجودة الداخلية ومراجعة المستندات والوثائق، وإجراء زيارات محاكاة لزيارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد للكليات قبل زيارات الاعتماد.
16.مراجعة المستندات والوثائق واستيفاء المعايير التي تعدها الكليات سنويا، وذلك قبل إرسالها إلى الجهات الخارجية.
17.متابعة إعداد خطط التطويربكليات الجامعة ومعاهدها ومتابعة تنفيذها.
18.تقديم الدعم الفني للمؤسسات التعليمية بالجامعة ومتابعة تحديث نظم الجودة الداخلية في ضوء المتغيرات والإصدارات المختلفة للهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.
19.قياس رضاء الأطراف المعنية عن أداء وأنشطة المركز واتخاذ الإجراءات التصحيحية.
20.التنسيق مع وحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالي بوزارة التعليم العالي.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مشروعات تم الحصول عليها من خلالمركز ضمان الجودة والإعتمادبجامعة عين شمس
موقف كليات ومعاهد جامعة عين شمس من الاعتماد
أولا: موقف كليات ومعاهد الجامعة من الحصول على مشروعات لضمان الجودة والتأهيل للاعتماد والتطوير المستمر منذ 2003:- م الكلية / المعهد مشروعات ضمان الجودة والتأهيل للاعتماد والتطوير المستمر مشروع إنشاء نظام جودة داخلي بالكليات والمعاهد QAAP , QAAP2 مشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد CIQAP مشروع تطوير البرامج الأكاديمية وتأهيلها للاعتماد DAPAP مشروع اعتماد المعامل بمؤسسات التعليم العالي
كلمة مدير المركز بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ورحمة الله للعالمين سيدنا محمد،وعلى آله و صحبه وإخوانه الأنبياء والمرسلين. إن إصلاح الأمة والنهوض بها يتم على أساس عنصرين رئيسيين هما: التعليم والأخلاق. فالتعليم وتهذيب الأخلاق هما الوسيلة لإصلاح الأمور فى المستقبل، والنهوض يكون بسلوك السبل التي ترفع الأفراد بتهذيب أخلاقهم وسمو تفكيرهم.            وإن الجامعات تساهم فى رقى الفكر وتقدم العلم وتنمية القيم الإنسانية،وتزويد البلاد بالمتخصصين والفنيين والخبراء فى مختلف المجالات، وإعداد الإنسان المزود بأصول المعرفة وطرائق البحث المتقدمة والقيم الرفيعة ليشارك فى بناء وتدعيم ونهضة المجتمع، وصنع مستقبل الوطن وخدمة الإنسانية. وتعتبر  الجامعات بذلك معقلا للفكر الإنسانى فى أرفع مستوياته، ومصدر الاستثمار وتنمية أهم ثروات المجتمع وأغلاها وهى الثروة البشرية. فإذا صلح التعليم وصلحت الجامعات، صلح المجتمع كله ونهضت الأمة  كلها. فثقافتنا وحضارتنا هى عمارة الأرض، والإنسان هو محور تلك العمارة. فالتعليم  ركيزة من ركائز نهضة الأمة.
               بالعلم والمال يبنى…