التخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجلس الجامعة أوصى بتخصيص نسبة 25 %

 من درجات تقييم الأنشطة لأعضاء هيئة التدريس المتقدمين للترقية

كد الأستاذ الدكتور/ صلاح يس البكرى – مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد بجامعة عين شمس
أن مجلس الجامعة قد أوصى بجلسته فى 29/ 6/ 2015 على مقترح المركز بشأن تخصيص نسبة 25 % من درجات تقييم الأنشطة لأعضاء هيئة التدريس المتقدمين للترقية ( 4 درجات من العشرين درجة التى تعطى من القسم )، بحيث يتم وضع الدرجات بناء على خطاب من وحدة ضمان الجودة بكلياتهم يفيد مشاركة عضو هيئة التدريس فى أنشطة الوحدة على أن يتم تقييم هذه النسبة بناءً على العناصر التالية :
  • المشاركة فى لجان وحدة الجودة .
  • المشاركة فى المراجعة الداخلية لبرامج الكلية .
  • المشاركة فى الدورات التدريبية التى تنظمها وحدة الجودة بالكلية أو مركز ضمان الجودة والاعتماد بالجامعة .
  • المشاركة فى أحد برامج الكلية / المعهد .
  • المشاركة فى إعداد الدراسة الذاتية الذاتية أو التقرير السنوى .
وقد أكد سيادته على أن هذا المقترح قد جاء فى إطار خطة مركز ضمان الجودة والاعتماد لتشجيع السادة أعضاء هيئة التدريس بكليات ومعاهد الجامعة على المشاركة فى تنفيذ أنشطة الجودة والتميز المختلفة بكلياتهم ، رغبة فى النهوض بأنظمة  إدارة الجودة بكلياتهم ، والحصول على الاعتماد للكليات غير المعتمدة ، والاستعداد لإعادة التقدم للاعتماد للكليات التى حصلت على الاعتماد بالفعل 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مشروعات تم الحصول عليها من خلالمركز ضمان الجودة والإعتمادبجامعة عين شمس
موقف كليات ومعاهد جامعة عين شمس من الاعتماد
أولا: موقف كليات ومعاهد الجامعة من الحصول على مشروعات لضمان الجودة والتأهيل للاعتماد والتطوير المستمر منذ 2003:- م الكلية / المعهد مشروعات ضمان الجودة والتأهيل للاعتماد والتطوير المستمر مشروع إنشاء نظام جودة داخلي بالكليات والمعاهد QAAP , QAAP2 مشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد CIQAP مشروع تطوير البرامج الأكاديمية وتأهيلها للاعتماد DAPAP مشروع اعتماد المعامل بمؤسسات التعليم العالي
كلمة مدير المركز بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ورحمة الله للعالمين سيدنا محمد،وعلى آله و صحبه وإخوانه الأنبياء والمرسلين. إن إصلاح الأمة والنهوض بها يتم على أساس عنصرين رئيسيين هما: التعليم والأخلاق. فالتعليم وتهذيب الأخلاق هما الوسيلة لإصلاح الأمور فى المستقبل، والنهوض يكون بسلوك السبل التي ترفع الأفراد بتهذيب أخلاقهم وسمو تفكيرهم.            وإن الجامعات تساهم فى رقى الفكر وتقدم العلم وتنمية القيم الإنسانية،وتزويد البلاد بالمتخصصين والفنيين والخبراء فى مختلف المجالات، وإعداد الإنسان المزود بأصول المعرفة وطرائق البحث المتقدمة والقيم الرفيعة ليشارك فى بناء وتدعيم ونهضة المجتمع، وصنع مستقبل الوطن وخدمة الإنسانية. وتعتبر  الجامعات بذلك معقلا للفكر الإنسانى فى أرفع مستوياته، ومصدر الاستثمار وتنمية أهم ثروات المجتمع وأغلاها وهى الثروة البشرية. فإذا صلح التعليم وصلحت الجامعات، صلح المجتمع كله ونهضت الأمة  كلها. فثقافتنا وحضارتنا هى عمارة الأرض، والإنسان هو محور تلك العمارة. فالتعليم  ركيزة من ركائز نهضة الأمة.
               بالعلم والمال يبنى…