التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الهيكل التنظيمي والإدارى واللائحة الداخلية

لمركز ضمان الجودةوالاعتماد بجامعة عين شمس


1. تم اعتماد اللائحة من مجلس الجامعة في 25/2/2004.
2. تم اعتماد اللائحة الداخلية للمركز من المجلس الاعلي للجامعات اعتبارا من 2/7/2006  .
3. وردت اللائحة من وزارة المالية بتاريخ 17/11/2007 وتم طلب تعديل مواد بها.
4. تم تحديد الهيكل الإداري للمركز .
5. توجد اللائحة الداخلية للمركز على الموقع الإلكترونى للمركز.http://qaac.asu.edu.eg
الهيكل الإدارى
يتكون الهيكل الإدراى من السيد الأستاذ الدكتور/ نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث (بصفته) ويرأس مجلس إدارة المركز الذى يتكون من السادة السيد الأستاذ الدكتور/ مدير مركز ضمان الجودة (بصفته) ، ونائب/ نواب  مدير مركز ضمان الجودة (بصفته/ بصفتهم) ، وممثلين عن المستفيدين من المجتمع (يختارهم المجلس ويتم تغييرهم بشكل دورى).
بناء على ترشيح مدير مركز ضمان الجودة يعين السيد الأستاذ الدكتور/ رئيس الجامعة نائب/نواب لمدير المركز من أعضاء هيئة التدريس (من القطاعات الأكاديمية المختلفة) لمعاونته فى تسيير العمل بالمركز.
 الهيكل التنظيمى
يضم الهيكل التنظيمى للمركز الوحدات التنفيذية التالية :-
1. وحدة التخطيط الاستراتيجى .
2. وحدة المتابعة والدعم الفنى  وتقييم الأداء.
3. وحدة التدريب. 
4. وحدة تكنولوجيا المعلومات.
5. وحدة القياس والتقويم المركزية.


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مشروعات تم الحصول عليها من خلالمركز ضمان الجودة والإعتمادبجامعة عين شمس
موقف كليات ومعاهد جامعة عين شمس من الاعتماد
أولا: موقف كليات ومعاهد الجامعة من الحصول على مشروعات لضمان الجودة والتأهيل للاعتماد والتطوير المستمر منذ 2003:- م الكلية / المعهد مشروعات ضمان الجودة والتأهيل للاعتماد والتطوير المستمر مشروع إنشاء نظام جودة داخلي بالكليات والمعاهد QAAP , QAAP2 مشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد CIQAP مشروع تطوير البرامج الأكاديمية وتأهيلها للاعتماد DAPAP مشروع اعتماد المعامل بمؤسسات التعليم العالي
كلمة مدير المركز بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ورحمة الله للعالمين سيدنا محمد،وعلى آله و صحبه وإخوانه الأنبياء والمرسلين. إن إصلاح الأمة والنهوض بها يتم على أساس عنصرين رئيسيين هما: التعليم والأخلاق. فالتعليم وتهذيب الأخلاق هما الوسيلة لإصلاح الأمور فى المستقبل، والنهوض يكون بسلوك السبل التي ترفع الأفراد بتهذيب أخلاقهم وسمو تفكيرهم.            وإن الجامعات تساهم فى رقى الفكر وتقدم العلم وتنمية القيم الإنسانية،وتزويد البلاد بالمتخصصين والفنيين والخبراء فى مختلف المجالات، وإعداد الإنسان المزود بأصول المعرفة وطرائق البحث المتقدمة والقيم الرفيعة ليشارك فى بناء وتدعيم ونهضة المجتمع، وصنع مستقبل الوطن وخدمة الإنسانية. وتعتبر  الجامعات بذلك معقلا للفكر الإنسانى فى أرفع مستوياته، ومصدر الاستثمار وتنمية أهم ثروات المجتمع وأغلاها وهى الثروة البشرية. فإذا صلح التعليم وصلحت الجامعات، صلح المجتمع كله ونهضت الأمة  كلها. فثقافتنا وحضارتنا هى عمارة الأرض، والإنسان هو محور تلك العمارة. فالتعليم  ركيزة من ركائز نهضة الأمة.
               بالعلم والمال يبنى…